Football Lebanon
Football Lebanon

من هو علي فرحات الذي قاد سفينة النجمة إلى بر الأمان

 21 أيار 2021
  • الرئيسية
  • من هو علي فرحات الذي قاد سفينة النجمة إلى بر الأمان

من هو علي فرحات الذي قاد سفينة النجمة إلى بر الأمان - علاء بشير - تتلمذ المدرّب الكابتن علي فرحات على يد المدرّب الصربي دراغان دجوكش، الحائز على شهادة “UEFA “A، لمدّة 3 سنوات. بدأت مسيرته المهنية في أكاديمية جوفانتوس، ثمّ إنتقل إلى أكاديمية BBU، حيث شكّل فريق مواليد 2007، شارك في بطولة كأس لبنان للفئة عينها ووصل إلى مرحلة الربع نهائي، كما وصل إلى مرحلة النصف نهائي من بطولة الدوري اللبناني. بعد ذلك، إنتقل فرحات إلى أكاديمية أتليتيكو، حيث إستلم تدريب فريق مواليد 2007، وكانت المفاجأة إحرازه بطولة كأس لبنان لفئة 2006. ثمّ أعلن الإتحاد اللبناني لكرة القدم عن تنظيم بطولة البراعم ما دون 14 سنة، فقرّر فرحات أنّه آن الأوان للإنتقال إلى نادٍ لبناني بعد تجربة مهمّة دامت لسنوات مع الأكاديميات. وبعد مفاوضات مع نوادٍ عدّة، وإهتمام كبير من قبل المدير الإداري للفئات العمرية في نادي النجمة موسى عاشور بالإستفادة من كفاءة المدرب الكابتن علي فرحات، إختار فرحات الإنتقال إلى نادي النجمة الرياضي للمشاركة في النسخة الأولى من هذه البطولة. ومع تعثّر فريق أشبال النجمة في مرحلة الذهاب، قرر المدير الإداري للفئات العمرية موسى عاشور تعيين المدرب علي فرحات ومنحه الثقة لإنقاذ الفريق من الخروج من البطولة قبل حلول مرحلة سداسية البطل. جاء هذا القرار مفاجىء لفرحات، وكانت نتائج الفريق تبعده كل البعد ليس فقط عن إحراز اللقب، بل حتى عن العبور إلى مرحلة السداسية، ويأتي ذلك بعد أن كان وصيفاً في الموسم السابق. فالفريق مطالب بالفوز بجميع مبارياته وبنتيجة 3-0 على الأنصار و 2-0 على الشرق أقلّه. فأحرز الأشبال بقيادة الفرحات المطلوب بعد جهد كبير وتعاون من كل عناصر الفريق. وتمكن فرحات من فرض أسلوب لعب جماعي يعتمد على التمريرات القصيرة وهذا ما لاحظه كل من شاهد الفريق في مرحلة الإياب. كانت مباريات مرحلة السداسية صعبة وحساسة جداً، حيث كان كل فريق مرشحاً لإحراز اللقب ولم يُعرَف البطل إلا في الدقيقة الأخيرة في المرحلة الخامسة والأخيرة، حيث أحرز نادي النجمة البطولة بفارق هدف واحد عن وصيف البطولة فريق السلام زغرتا. لم يخسر الفريق البطل في مباريات الإياب، سجّل الفريق 46 هدفاً ولم يتلقَّ مرماه سوى هدفاً واحداً، في حين حقق فوزاً كبيراً على غريميه التقليديين، العهد بنتيجة 4-0، والأنصار بنتيجة 3-0 والذي خرج من منافسات السداسية. أخيراً نجح المدرّب الكابتن علي فرحات من تحقيق مهمّة كانت شبه مستحيلة، وأحرز لقب بطولة الدوري العام لفئة الأشبال للموسم ٢٠٢١/٢٠٢٠ مع فريق آمن بقدراته واتّبع تعليماته بحذافيرها واستحقّ اللقب عن جدارة. ومع إحراز لقب الأشبال تقع على عاتق فرحات الآن مسؤولية فئتين في النادي، هما الناشئين والبراعم ويأمل أن يحقق أسمى النتائج وإذا شاء القدر إحراز البطولتين بعد جهد وتعب مستمرّين. الفئات العمرية في نادي النجمة بخير وتسير على الطريق الصحيح، فتوحيد منهج وأسلوب اللعب في هذه الفئات أمر أساسي تمكّن فرحات في الفرق الثلاثة الّتي استلمها فرض أسلوبه وحسّه التدريبي الواعد. مما لا شك فيه أن الكابتن علي فرحات الشغوف بلعبة كرة القدم فرض نفسه في عالم المستديرة بإتقانه التدريب وبفكره المميّز وبشخصيته القادرة على ضبط وإتخاذ قرارات صائبة في أصعب الظروف وأثبت أنه رجل المهام الصعبة بذكائه وجرأته وموهبته التدريبية. علاء بشير - Football Lebanon


image title here

Some title